مايكل نصيف : منع احتفالات عيد العذراء لأول مرة منذ ٢٠ قرن بسبب فيروس كورنا

مايكل نصيف : منع احتفالات عيد العذراء لأول مرة منذ ٢٠ قرن بسبب فيروس كورنا

 

 

 

 

 

كتبت هدي العيسوي


كشف المستشار مايكل نصيف خبير التنمية الاقتصادية والاجتماعية ان الاقباط دائما يحتفلوا بعيد السيدة العذراء مريم في شهر اغسطس من كل عام و بدات هذه الاحتفالات منذ القرن الاول الميلادي.

 

 

 

وأوضح ان هذا الاحتفال يشهد تجمعات كبيرة و يتوافد عليه الاف من الزوار من المسلمين و الاقباط و تمتاز تلك الايام بنهضة السيدة العذراء التي تستمر لمدة اسبوعين بداية من السابع من شهر اغسطس و لمدة اسبوعين و خلال هذين الاسبوعين يصوم فيهم المسيحين
لكن بسبب الاجراءات الاحترازية لم تقام النهضة في الكنائس للشعب وتم منع الاحتفال لأول مرة منذ 20 قرن و اصبحت عبر الانترنت.

 

 

 

 

و الجدير بالذكر ان صوم السيدة العذراء  قد صامه الاباء الرسل حينما رجع توما الرسول من التبشير في الهند في القرن الاول و سال باقي الرسل علي السيدة العذراء فقالوا له قد ماتت فطلب ان يراي مكان دفنها و عندمرا ذهب الي القبر لم يجدوا الجسد المبارك فحكي لهم توما انه راي الجسد صاعدا الي السماء فصاموا ١٥ يوم و اصبح صيام السيدة العذراء و هذا الصيام هو للرب باسم السيدة العذراء من اجل المنفعة الروحية.

 

 

 

 

وتقدم نصيف بالتهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي والبابا تواضروس الثاني وكل الشعب المصري متمنيا لهم حياة سعيدة