اختتام المقابلات الشخصية للدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسي

اختتام المقابلات الشخصية للدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسي

 

 

 


  كتبت هدي العيسوي

 

 

 

صالح هاشم نهدف لبناء كادر قادر

 


أنهت الأكاديمية الوطنية للتدريب اليوم الأربعاء، المقابلات الشخصية للمتقدمين للالتحاق بالدفعة الثالثة للبرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة، والتي استمرت على مدار خمسة أيام منذ السبت الماضي بمشاركة 15 وزيرًا و64 خبيرًا وضيف شرف.

 

 


وقالت الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، أن عدد المتقدمين الذين وصلوا للمرحلة الأخيرة من مراحل الانتقاء للالتحاق بالبرنامج هذا العام أكثر من 120% من العام الماضي؛ فقد بلغ عددهم 700 متقدم ممثلين لأغلب محافظات مصر.

 

 

 


وأضافت المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب ، أيضًا أنه تم إعطاء الفرصة لجميع العاملين بالدولة سواء من القطاع الحكومي أو قطاع الأعمال، وأن البرنامج يعتبر استكمال لحلقة نجاح بدأت أثر على الأرض وهي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة والذي خرجت منه نسختين إحداهما للشباب الإفريقي وأخرى للتنفيذيين من جميع العاملين بالدولة، وأضافت أنه قريبًا سيتم إطلاق برنامجين رئاسيين للنشء وللباحثين.

 

 

 


وأكدت"رشا  راغب" على أنه تم اتخاذ جميع إجراءات السلامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، بدايةً من وجود بوابات التعقيم على جميع مداخل المباني، وأخذ جميع الإجراءات الاحترازية لتعقيم جميع الأفراد والحرص الدائم على سلامة جميع المتواجدين.

 

 


من جانبه قال الدكتور محمد صالح هاشم عضو مجلس أمناء الأكاديمية ،أن البرنامج يهدف لبناء كوادر ذي كفاءة عالية للدولة، قادرة على فهم واستخدام الآليات الحديثة في رسم السياسات وإدارة عملية اتخاذ القرار وتطبيق نمط تفكير حديث متماشيًا مع أحدث التطبيقات والنماذج الدولية الناجحة مما يجعلهم قادرين على تبوأ المناصب القيادية المختلفة.

 

 

 


وأضاف "هاشم " أن الدولة المصرية الحديثة تبنى على الفكر الإداري الحديث من خلال هؤلاء الشباب  ،الذي يعول عليهم الرئيس عبد الفتاح السيسي في المساهمة في قيادة قاطرة التنمية ،لبناء دولة قويه تحكمها مؤسسات تضم قادة قادرين على صناعة الفارق من خلال العلم والتدريب والتأهيل .

 

 

 


جدير بالذكر أن الأكاديمية الوطنية للتدريب أنشئت بموجب قرار جمهوري أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي في أغسطس 2017؛ لتكون قبلة التطوير والتعلم في مصر.