بسبب السالمون .. كورونا يعود للصين من جديد

بسبب السالمون .. كورونا يعود للصين من جديد

كتب: جوهر الجمل

بعد إختفاء فيروس كورونا من بكين لمدة تتجاوز الـ 56 يوم عاد فيروس كورونا الظهور فى مدينة بكين الصينية فى مقاطعة فانتجاي، ويبقي المتهم الأول فى تفشي هذه الموجة الجديدة هو سمك السالمون ، فكيف وصل الفيروس من خلا السالمون؟

بدأت القصة قسم الأسماك فى سوق "شفاة" الذى يقع فى وسط عاصمة بكين، عندما قام أثنان من موظفي أبحاث مركز متخصص فى مراقبة اللحوم بزيارة السوق، تبين يوم الجمعة إصابة الخبيران بفيروس كورونا، لكن لم تعرف بعد كيفية إنتقال الفيروس إليهم.

بعد تأكد الإصابة عاد الباحثين الى ذاك السوق وأخذوا عينات من الأسماك وتأكدوا أن سلالة من فيروس كورونا المستجد مجهولة الهوية وجدت على الألواح التي يتم تقطيع السالمون عليها.

وتبين ان السالمون المتواجد فى السوق تستورده الصين من النرويج، وفي نفس يوم اعلان النتيجة أغلقت السلطات الصينية السوق وأعلنت الحجر على إحدي عشر حياً مجاورا، وفرضت على السكان اجراء الفحوصات بعد عودة الفيروس الى بكين بالرغم من خلوها من الإصابات لمدة شهرين متتاليين "إبريل-مايو".

ومنذ يوم الخميس الماضي تم تسجيل 106 حالات جديدة بفيروس كورونا والملفت انها من داخل الصين ولم تأتي من خارجها.

حالة من الهلع طالت السكان في مقاطعة "بينج باي" بعد وضعهم تحت الحجر الاجباري ، خصوصا ان المدارس يفترض انها فتحت ابوابها يوم الاثنين الماضي ، الا انهم قاموا بتأجيل فتحها بعد اعتبار بكين بؤرة جديدة للوباء فى موجة ثانية من انتشاره.

والصين لا تستبعد أن تدخل هذه الموجة الثانية من الوباء لكنها تحتاج الى بعض الابحاث، وهذا ما قاله كبير خبراء الأمراض الوبائية فى بكين.

ورغم قلق منظمة الصحة العالمية الشديد الا انها ابدت تحفظها على ربط الفيروس الجديد بلحوم السالمون، وقالت معلقة على الخبر " هناك حاجة للمزيد من البحث والدراسة لمعرفة  ما حصل فى الصين الاسبوع الماضي، وان البلدان التي تمكنت من القضاء على فيروس كوفيد 19 يجب عليها اليقظة من ظهوره من  جديد.

ومع ذلك أوقفت الحكومة الصينية استيراد السالمون، كذلك النيرويج أوقفت تصديره ، وقالت النيرويج انها ستتعاون فى تقديم اى معلومة، ولكن حتي الآن لا دليل على ربط الفيروس بأسماك السالمون القادم من النيرويج.

ويبقى السؤال هنا .. هلى سينتهي فيروس كورونا أم انه سيعاود الظهور بموجات جديدة؟